«طيران الإمارات» تنقذ «إيرباص» بصفقة قيمتها 16 مليار دولار

وقعت مجموعة «طيران الإمارات» مع شركة «إيرباص»، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم بقيمة 16 مليار دولار لشراء 36 طائرة من طراز «إيه-380»، في صفقة تمدّد إنتاج الطائرة الضخمة لعشر سنوات إضافية بعد أن كانت مهددةً بالتوقف نهائيًا.

وقالت المجموعة، في بيان تلقت وكالة «فرانس برس» نسخة منه، إن الطلبية تشمل 20 طائرة مؤكدة و16 اختيارية، مشيرةً إلى أن الاتفاق الجديد سيزيد أسطولها من طراز «إيه-380» ليصل إلى 178 طائرة بقيمة إجمالية تبلغ نحو 60 مليار دولار.

وسيبدأ في 2020 تسليم الطائرات إلى عملاقة النقل الجوي الإماراتية، أكبر زبائن «إيه-380» في العالم إذ أنها تملك حاليا 101 طائرة من هذا الطراز، بينما تنتظر وصول أولى طائرات الطلبية الأخرى التي تشمل 41 طائرة من الطراز ذاته.

وقام الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة «طيران الإمارات»، بتوقيع مذكرة التفاهم مع الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص جون ليهي في المقر الرئيس للمجموعة الإماراتية في دبي. وقال الشيخ أحمد بحسب ما نقل عنه بيان المجموعة «لا نفشي سراً إذا قلنا إن طائرة إيه-308 كانت نجاحاً خالصاً لطيران الإمارات».

وأضاف «عملاؤنا يحبون السفر على متنها، وقد استطعنا تشغيلها لخدمة العديد من الوجهات ضمن شبكة خطوطنا العالمية لأنها وفرت لنا مرونة تامة من حيث مدى الطيران والسعة المقعدية». وكانت إيرباص تأمل الحصول على طلبية خلال معرض الصناعات الجوية في دبي في نوفمبر. لكن المجموعة الإماراتية، التي تسلمت في 2017 الطائرة المئة من هذا الطراز، تخلت عن الطلبية واختارت شراء أربعين طائرة «بوينغ 787-»10.

وفي 2007، قررت إيرباص بدء إنتاج طائرات «إي-380» القادرة على استيعاب 853 راكبًا، بهدف منافسة طائرة «دريملاينر» التابعة لشركة بوينغ الأميركية، المنافس الأكبر للمجموعة الأوروبية. إلا أنه تبيّن فيما بعد أنّ تحقيق ربح من رحلات إيرباص «إيه-380» يتطلب أن تكون الطائرة الضخمة ممتلئة عن آخرها خصوصًا بسبب كمية الوقود الهائلة التي تستخدمها محركاتها الأربعة.

عشر سنوات إضافية
الإعلان عن الصفقة الجديدة جاء بعد تصريح لليهي الاثنين قال فيه إن المجموعة الأوروبية للصناعات الجوية لن يكون لديها خيار آخر سوى وقف برنامج طائراتها «إيه-380» إذا لم تتقدم «طيران الإمارات» بطلبية جديدة. وكان ليهي يرد على سؤال عن مستقبل الطائرات العملاقة التي لم تتلق المجموعة أي طلبية لها منذ سنتين، خلال عرضه في باريس النتائج التجارية للمجموعة في 2017.

وقال «ما زلنا نبحث مع الإمارات لكن بصدق إنهم الوحيدون على الأرجح في السوق القادرون على شراء ست (طائرات) على الأقل سنويًا لفترة ثماني إلى عشر سنوات»، معبرًا عن «ثقته» في إمكانية التوصل إلى اتفاق على طلبية للشركة الخليجية.

وبعيد توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بالصفقة في دبي الخميس، قال ليهي بحسب ما نقل عنه بيان المجموعة الإماراتية إن الطلبية الجديدة تؤكد «التزام إيرباص بمواصلة إنتاج إيه-380 للسنوات العشر المقبلة على الأقل». وتابع «أنا على ثقة من أن طلبية +طيران الإمارات+ ستليها طلبيات أخرى، وأن إنتاج هذه الطائرة سيستمر في عقد الثلاثينات».

بدوره، اعتبر الشيخ أحمد أن الطلبية الجديدة ستوفر «الاستقرار والاستمرارية لخط إنتاج هذا الطراز من الطائرات العملاقة». وتأمل إيرباص التي باعت 222 طائرة «إيه-380" إلى 13 شركة طيران منذ بدء إنتاج هذا الطراز، أبرزها «طيران الإمارات»، أن تتقدم الصين قريبًا بطلبية شراء بعدما كانت تقدمت قبل أسبوع بطلبية لشراء 184 طائرة «إيه 320» لـ13 شركة طيران محلية.

ورحبت الأسواق المالية بمذكرة التفاهم مع «مجموعة الإمارات» إذ ارتفعت أسهم إيرباص الخميس بنحو 2 بالمئة في بورصة باريس خلال تعاملات منتصف النهار.

المزيد من بوابة الوسط