الاتحاد الأوروبي يوافق على فرض عقوبات جديدة على فنزويلا

وافقت الدول الـ28 في الاتحاد الأوروبي، الخميس، على فرض عقوبات جديدة على فنزويلا بسبب قمع المعارضة، هي الأولى التي تستهدف مسؤولين كبارًا في نظام الرئيس نيكولاس مادورو.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن مصادر دبلوماسية أنَّ هذه العقوبات ستستهدف سبعة مسؤولين كبار في نظام مادورو. وتقضي «الإجراءات التقييدية» للاتحاد الأوروبي، التي تقرَّرت الخميس على مستوى السفراء، بتجميد موجودات وحرمان المسؤولين من تأشيرات دخول الاتحاد.

وأكد مصدر دبلوماسي أوروبي أنَّ هدف هذه العقوبات «دعم عملية الحوار». ومن المتوقع أن يتبنى الاتحاد رسميًّا القرار، اعتبارًا من الاثنين خلال اجتماع لوزراء خارجيته في بروكسل، على أن يجري نشر هويات الشخصيات التي تستهدفها العقوبات الجديدة في الصحيفة الرسمية الأوروبية.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن، نوفمبر الماضي، حظرًا على الأسلحة والمواد المرتبطة التي يمكن استخدامها لأغراض القمع في الداخل. إلا أنه تريث في إضافة شخصيات على لائحته السوداء، آملاً في تشجيع النظام على خوض حوار فعلي مع المعارضة. ومن المقرر إجراء محادثات جديدة الخميس في جمهورية الدومينيكان.

المزيد من بوابة الوسط