52 قتيلاً في حريق على متن حافلة في كازاخستان

قتل 52 شخصًا ونجا خمسة آخرون عندما اشتعلت نيران في الحافلة التي كانت تنقلهم الخميس في شمال غرب كازاخستان، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس» عن السلطات.

وأشارت معلومات أولية من السلطات إلى أن الحافلة كانت تنقل أوزبكيين.

وأظهرت صور تم تناقلها على وسائل التواصل الاجتماعي الحافلة التي كانت تسير على طريق وسط السهوب التي تغطيها الثلوج وقد تفحمت بالكامل نتيجة الحريق.

وقع الحادث قرابة الساعة 10.30 ت غ (05.30 ت غ) في منطقة أكتوب كبرى مدن شمال غرب البلاد والقريبة من الحدود الروسية، وفق ما أعلنت وزارة الحالات الطارئة في بيان.

وجاء في البيان «كان على متن الحافلة 55 راكبًا وسائقان. وقتل 52 شخصًا بينما تم إسعاف خمسة آخرين»، دون أن تحدد ملابسات اشتعال الحريق على متن الحافلة.

وقال مسؤول في وزارة الحالات الطارئة يدعى رسلان إيمانوكولوف، لوكالة «فرانس برس»، إن الحافلة كانت تحمل لوحة تسجيل كازاخستانية لكنها تنقل أوزبكيين دون أن يوضح ما إذا كان كل الركاب من هذا البلد المجاور في آسيا الوسطى.

وتابع المسؤول أن النار هبت في الحافل بشكل سريع.

وأشار بيان الوزارة إلى أن الحافلة كانت تقوم برحلة بين مدينة سامارا الروسية على نهر فولغا بالقرب من الحدود مع كازاخستان وشيمكنت في جنوب كازاخستان.

وأظهرت تسجيلات فيديو نشرتها وسائل إعلام روسية وكازاخستانية تم تصويرها من على متن شاحنة كانت تسير وراء الحافلة هذه الأخيرة متوقفة في عرض الطريق بينما ألسنة لهيب عالية تتصاعد منها بينما يحاول أشخاص مساعدة الركاب.

المزيد من بوابة الوسط