مقتل 26 شخصًا وإصابة العشرات في هجوم انتحاري ببغداد

لقي 26 شخصًا على الأقل مصرعهم وأُصيب عشرات آخرون بجروح، اليوم الاثنين، في هجوم نفذه انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين في بغداد، في ثاني هجوم يستهدف العاصمة العراقية خلال يومين.

وأفاد المدير العام لصحة الرصافة (الجانب الشرقي لبغداد) عبدالغني الساعدي بمقتل 26 شخصًا وإصابة تسعين آخرين بجروح.

وأشار الناطق باسم قيادة عمليات بغداد، اللواء سعد معن، إلى أن الاعتداء المزدوج استهدف ساحة الطيران وسط بغداد، ونفذه إرهابيان انتحاريان اثنان، وفق ما أوردت «فرانس برس».

وذكر مصور من وكالة «فرانس برس» في المكان أن سيارات الإسعاف حضرت على الفور، فيما ضربت الشرطة طوقًا أمنيًا في محيط المنطقة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد نحو شهر من إعلان العراق انتهاء الحرب ضد تنظيم «داعش».

وساحة الطيران مركز تجاري مهم في العاصمة، وتعتبر نقطة تجمع للعمال الذين ينتظرون يوميًا منذ الصباح الباكر للحصول على عمل. وجرى استهداف تلك المنطقة مرارًا في السابق، باعتداءات دامية.