طائرة تتفادى كارثة بعد انحرافها عن المدرج بشمال تركيا

انزلقت طائرة ركاب عن المدرج، مساء السبت، أثناء هبوطها في مطار طرابزون بشمال تركيا وتفادت السقوط في البحر من دون أن يصاب أي من ركابها، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

وأعلنت شركة «بيغاسوس» للطيران أن فرق الإسعاف تمكَّنت من إنقاذ ركاب الطائرة وأفراد طاقمها الستة من دون وقوع إصابات. وكانت الطائرة وصلت إلى مطار طرابزون على ساحل البحر الأسود آتية من أنقرة، وفق «فرانس برس».

وبثت شبكة «سي إن إن التركية» مشاهد بدت فيها الطائرة عالقة بشكل خطير على منحدر إلى جانب مدرج المطار، بعدما غرقت إطاراتها في الوحل، على مسافة أمتار من البحر. كما نشرت وكالة «دوغان» صورًا بدا فيها الدخان يتصاعد من الطائرة. وما زالت أسباب الحادث مجهولة على ما أورد مكتب حاكم المحافظة.

وروت فاطمة غودرو، التي كانت في الطائرة بحسب وكالة «أنباء الأناضول» الحكومية حالة الذعر التي سادت الطائرة. وقالت: «بدأنا ننحرف جانبيًّا، ثم إلى الأمام وسط صراخ وعويل الركاب». وأوضحت الراكبة أنَّ رائحة الوقود كانت قوية ما زاد المخاوف من نشوب حريق، ودفع الركاب إلى الإسراع في مغادرة الطائرة. وأضافت: «عندما قالوا لنا إنَّ على الجميع مغادرة الطائرة عبر الباب الخلفي حصل تدافع رهيب».

من جهتها قالت الراكبة يوكسل غوردو: «كان يمكن أن نموت حرقًا أو أن تنفجر الطائرة، كما كان يمكن أن تسقط الطائرة في البحر». وأعاد المطار، صباح الأحد، فتح أبوابه فيما كان العمل متواصلاً لسحب الطائرة من المنحدر الذي علقت فيه.