مئات يتظاهرون في برن رفضًا لمشاركة ترامب في «دافوس»

تظاهر مئات من مناهضي الرأسمالية، السبت، في برن بهدوء رفضًا لمشاركة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المقرَّرة في منتدى دافوس.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها «التهموا الأغنياء» و«فلنقاتل المنتدى وترامب والرأسمالية». وكانوا يحتجون أيضًا على انعقاد منتدى دافوس المقرر بين 22 و26 يناير في غرب سويسرا، وفق «فرانس برس». وبعدما حذرت السلطات السويسرية من خطر اندلاع «عنف كبير» بسبب هذا التحرك الذي لم ينل تصريحًا، جرت التظاهرة بهدوء ولم يسجل أي حادث حتى عصر الأحد بحسب وكالة الأنباء السويسرية

وجرت التظاهرة بناء على دعوة الجمعية السويسرية لمناهضة الرأسمالية (آر جاي جي). وقالت الجمعية، بعد ظهر السبت، على موقعها الإلكتروني: «رغم وجود كثيف للشرطة والاستفزازات الكبيرة من عناصر شرطة في زي مدني، تم تنظيم التظاهرة بنجاح».

وأضافت: «إن المنتدى الاقتصادي العالمي (في دافوس) يدعي كونه منصة لاقتراح حلول بناءة لمشاكل شاملة، لكنه لقاء لمناقشة تنفيذ أجندة نيوليبرالية وسيبقى كذلك». وأعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي يعتزم التوجه إلى دافوس لحضور المنتدى الذي يجمع كل عام شخصيات سياسية دولية ورجال أعمال مهمين لبحث شؤون السياسة والاقتصاد والأعمال.

وأطلقت منظمة «كامباكس» السويسرية، الأربعاء، عريضة عنوانها «ترامب لست مرحبًا بك، ابق بعيدًا من دافوس».  وجمعت حتى السبت أكثر من 12 ألفًا و880 توقيعًا. ومن المقرر أن تشهد مدينة زيوريخ تظاهرة أخرى مناهضة لترامب مساء 23 يناير.

المزيد من بوابة الوسط