كوريا الجنوبية: نزع القدرات النووية للشمال هو «طريق السلام»

أكد رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن، اليوم الأربعاء، أن نزع القدرات النووية للشمال هو «الطريق الى السلام وهو هدفنا»، وذلك غداة أول محادثات رسمية بين الكوريتين منذ أكثر من عامين.

وقال مون في مؤتمر صحفي: «علينا ان نواصل الجهود لإقامة أولمبياد سلام، علينا أن نحل سلميًا المسألة النووية الكورية الشمالية»، بحسب «فرانس برس».

وكانت بيونغ يانغ أعلنت، الثلاثاء، خلال المحادثات مع سيول أنها سترسل وفدًا رفيع المستوى للمشاركة في الألعاب الشتوية التي يستضيفها الجنوب في فبراير.

وأعرب عن استعداده للقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون «إذا توافرت الظروف المناسبة».

وقال: «في الشروط المناسبة يمكنني المشاركة في أي قمة كانت»، مشيرًا إلى أنه إذا التقى كيم فإن «هذا لن يكون لقاءً من أجل المبدأ. من أجل أن تعقد قمة يجب أن تتوافر الشروط المناسبة، وأن يتم ضمان بعض النتائج».

وحيال موقفه من الولايات المتحدة، أكد الرئيس الكوري الجنوبي أنه «ليس لدينا أي اختلاف في الرأي مع الولايات المتحدة»، مشددًا على أن «الولايات المتحدة دعمت بالكامل المحادثات بين الكوريتين وهي تعرب للجنوب عن أملها بأن تساهم هذه المباحثات في حل المسألة النووية الكورية الشمالية».

ويؤيد مون جاي-إن الحوار مع الشمال، خلافًا لما كانت عليه الرئيسة السابقة المحافظة بارك غوين-هيي، وهو ينتهج سياسة تعتبرها واشنطن متساهلة للغاية إزاء بيونغ يانغ.

المزيد من بوابة الوسط