القوات الأردنية تعتقل 17 شخصاً وتحبط مخططًا لـ«داعش»

أحبطت قوات الأمن الأردنية «مخططاً تخريبياً» لتنظيم «داعش» تضمن خططًا لشنِّ سلسلة هجمات في نوفمبر الماضي على منشآت أمنية ومراكز تجارية ومحطات إعلامية ورجال دين معتدلين.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية «بترا» أن الأردن أعلن الإثنين ،أن دائرة المخابرات العامة اعتقلت «17 عنصرًا متورطًا بهذه العمليات وضبطت الأسلحة والمواد التي كان من المقرر استخدامها لتنفيذ هذا المخطط الإجرامي».

وأضافت «خططت عناصر الخلية لتأمين الدعم المالي لتنفيذ مخططاتهم لشراء الأسلحة الرشاشة من خلال تنفيذ عمليات سطو على عدد من البنوك في مدينتي الرصيفة والزرقاء وسرقة عدد من المركبات بهدف بيعها للحصول على التمويل والدعم المالي لتنفيذ المخططات، كما خططت عناصر الخلية لتصنيع متفجرات باستخدام مواد أولية متوفرة بالأسواق».

والعاهل الأردني الملك عبد الله حليف للقوى الغربية ضد التشدد الإسلامي ويحافظ على معاهدة السلام بين بلاده وإسرائيل وحذر مراراً من التهديد الذي تشكله الجماعات المتطرفة. وشارك الأردن في هجمات جوية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سورية. وشهدت المملكة الأردنية في السنوات القليلة الماضية عدة أحداث هزتها على الرغم من أنها تجنبت نسبيًا الانتفاضات والحروب الأهلية والتشدد الذي اجتاح دولًا أخرى في الشرق الأوسط منذ عام 2011.

المزيد من بوابة الوسط