مقتل رجل بانفجار «جسم» قرب محطة مترو في ستوكهولم

قُـتل شخصٌ وأُصيب آخر في انفجار لم يحدَّد مصدره بعد، وقع الأحد قرب مدخل مترو في مدينة ستوكهولم، وفقًا للشرطة التي استبعدت في الوقت الراهن أن يكون ذلك «عملاً إرهابيًّا».

ووقع الانفجار في ساحة قريبة من محطة «فاربي غارد»، في بلدة هودينجه، في الضاحية الجنوبية من العاصمة ستوكهولم. وقد أُصيب رجلٌ في العقد السادس من العمر ونُـقل إلى المستشفى بحال حرجة، لكنه توفي بعد الظهر كما أعلنت الشرطة على موقعها الإلكتروني، بحسب «فرانس برس».

وأُصيبت امرأة تبلغ 45 عامًا كانت ترافقه، بجروح طفيفة في وجهها. وقال الناطق باسم الشرطة في ستوكهولم سفين-إيرك أولسون إنَّ «الرجل التقط غرضًا عن الأرض انفجر فورًا». حسب شهود عيان.

وذكرت صحيفتا «إكسبرسن» و«أفتونبلاديت» أنَّ الجهاز الذي انفجر قد يكون قنبلة. لكن أولسون أشار إلى أنه «من المبكر قول ذلك. لا يزال التقنيون يعملون. لا شيء يشير إلى أن الثنائي كان مستهدفًا». وقال إنه ليس هناك أي عنصر يشير إلى أن العمل إرهابي.

المزيد من بوابة الوسط