ماي تجري تعديلًا وزاريًا بحكومتها بعد استقالة غرين

قالت رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، اليوم الأحد، إنها ستجري تعديلات في حكومتها قريبًا بعد أن اضطر نائبها داميان غرين للاستقالة في ديسمبر.

وأوضحت ماي، في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» أن «رحيل داميان غرين قبل عيد الميلاد يعني أنه يجب إجراء بعض التغييرات وسوف أجري بعضها»، وفقًا لوكالة «رويترز».

كان سكرتير الدولة الأول، داميان غرين، أحد أقرب حلفاء تيريزا ماي، أُجبر على الاستقالة من منصبه بعد أن اكتشف تحقيق أنه خرق القانون الوزاري.

وأتضح أن غرين طُلب منه «التنحي عن منصبه» بعد أن وُجد أنه أدلى بمعلومات «غير دقيقة ومضللة» حول ادعاءات بالعثور على مواد إباحية على جهاز كمبيوتر في مكتبه عام 2008.

وقدم غرين في رسالة استقالته اعتذارًا عن أفعاله. وأعربت ماي، آنذاك عن أسفها لمغادرته الوزارة لكنها قالت إن أفعاله «لم ترق» للمستوى المتوقع من وزير في منصبه.

وكانت استقالة غرين هي الثالثة في وزارة ماي في غضون شهرين، إذ شهد شهر نوفمبر الماضي استقالة كل من وزير الدفاع السابق مايكل فالون ووزيرة التنمية الدولية بريتي باتيل.