هايلي: النظام الإيراني يسرق ثروات شعبه لدعم الإرهاب والديكتاتورية

اتهمت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، الجمعة، النظام الإيراني بـ«سرقة ثروات شعبه لدعم الإرهاب والدكتاتورية».

وقالت في اجتماع مجلس الأمن المخصص لمناقشة الأوضاع في إيران إن «النظام الإيراني دفع ستة مليارات دولار سنويًا لنظام بشار الأسد، من أجل الحفاظ على استمراره».

وأضافت: «طهران تدفع ملايين الدولارات سنويًا للميليشيات العراقية وللحوثيين في اليمن».

واتهمت هايلي طهران بـ«اتباع سياسات تتسبب بزيادة معدلات الفقر»، مؤكدة أن «الشعب الإيراني يطالب النظام بالتوقف عن دعم الإرهاب واستبدال ذلك بسياسات تحقق الرفاهية للمواطنين».

وحذرت هايلي السلطات الإيرانية من استمرارها في السياسات القمعية وقالت «إن العالم يراقب ردها على الاحتجاجات».

و​طالبت مجلس الأمن بـ«عدم السماح للنظام باستعمال حجة السيادة لحرمان مواطنيه من الحريات وحقوق الإنسان الأساسية»، مؤكدة «أن لا شيء يمنع أميركا من التضامن مع المتظاهرين».

وعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة اجتماعًا لمناقشة الوضع في إيران، بطلب من الولايات المتحدة، وذلك بعيد انتهاء جلسة مشاورات مغلقة كانت قد عقدت بطلب من روسيا.

المزيد من بوابة الوسط