حفل أميركي خاص للدول التي صوتت لصالح قرار ترامب بشأن القدس

أعلنت الولايات المتحدة أنَّها ستقيم حفلاً خاصًّا للدول التي صوَّتت ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة حول اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيلي.

وقالت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، في مؤتمر عقدته في نيويورك، منتصف الليل، إنَّ الولايات المتحدة «لن تنسى» التصويت في الجمعية العامة حول قضية القدس. وأوضحت في هذا السياق: «في غضون ذلك سنعقد مساء اليوم الأربعاء، حفلاً للدول التي لم تتصد لموقف الولايات المتحدة»، وفق «فرانس برس».

وأشارت هايلي إلى أنَّ هذه الخطوة «ستمثل تعبيرًا مهمًّا عن الصداقة من قبل الولايات المتحدة»، مضيفة: «أتطلع بفارغ الصبر إلى حفل الغد ونأمل بأن يشهد العام 2018 مزيدًا من مثل هذه الفعاليات». يذكر أن ترامب أعلن يوم السادس من ديسمبر الماضي اعتبار الولايات المتحدة رسميًّا القدس عاصمة لإسرائيل وأوعز بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المقدسة، في خطوة مخالفة لجميع قرارات الأمم المتحدة الخاصة بالصفة القانونية للقدس.

وتسبب قرار ترامب بشأن القدس بموجة غضب في العالمين العربي والإسلامي، ورفض دولي. وعلى خلفية استخدام الولايات المتحدة حق النقض «الفيتو» ضد مشروع القرار الذي تقدَّمت به مصر في مجلس الأمن الدولي لرفض خطوة ترامب، رفعت تركيا واليمن الوثيقة لمناقشتها بالجمعية العامة للأمم المتحدة، التي صوَّتت الأغلبية الساحقة من أعضائها (128دولة)، في 21 من ديسمبر الماضي، لصالح القرار.

وعارضت 9 دول القرار وهي الولايات المتحدة وإسرائيل وغواتيمالا وهندوراس وجزر مارشال وميكرونيسيا وناورو وبالاو وتوغو، بينما امتنعت 35 دولة عن تأييد أو دعم الوثيقة، فيما لم تعرب نحو 20 دولة عن موقفها من خلال عدم الضغط على الزر.