وزير الخارجية التركي يبحث مع نظيره الألماني الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الأربعاء، أنَّه سيتوجه إلى ألمانيا السبت المقبل، حيث يلتقي نظيره الألماني سيغمار غابرييل.

وقال تشاوش أوغلو في أنقرة إنه سيلتقي غابرييل في السادس من يناير في ألمانيا. وأورد في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول الحكومية: «ليس لدينا أية مشكلة مع ألمانيا، ولكن ألمانيا لديها مشكلة معنا»، بحسب «فرانس برس».

وأكد مصدر في وزارة الخارجية التركية هذه الزيارة موضحًا أنَّها ستتم في مدينة غوسلار في شمال ألمانيا، التي يتحدر منها غابرييل. وهي تأتي إثر زيارة قام بها وزير الخارجية الألماني لمدينة أنطاليا التي يتحدر منها تشاوش أوغلو في نوفمبر الفائت.

وأضاف المصدر أنَّ الوزيرين سيتطرقان إلى قضايا ثنائية، إضافة إلى قضية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، لافتًا إلى أن الاجتماع يشكل «خطوة نحو تطبيع العلاقات» بين البلدين.

وسيتم اللقاء بين الوزيرين غداة زيارة يقوم بها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لباريس بعدما أعرب عن أمله في علاقات أفضل مع الاتحاد الأوروبي وبرلين إثر عام متوتر بين الشريكين داخل حلف شمال الأطلسي.

وتدين ألمانيا بشدة النطاق الواسع الذي اتخذته عملية التطهير في تركيا بعد محاولة الانقلاب في يوليو 2016 والتي أدت إلى توقيف أكثر من 55 ألف شخص بينهم بعض المواطنين الألمان.

من جهتها، تتهم أنقرة برلين بأنها تتساهل مع «الإرهابيين» عبر إيواء انفصاليين أكراد وآخرين تتهمهم بأنهم انقلابيون. حتى إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أعلنت بداية سبتمبر أنها تؤيد وقف مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، علمًا بأنَّها تراوح مكانها منذ أعوام، ما أثار غضب أنقرة.