مقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله

قُــتل فتى فلسطيني الأربعاء برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهاتٍ اندلعت في قريةٍ قرب مدينة رام الله، في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأعلنت الوزارة «استشهاد الطفل مصعب فراس التميمي (17 عاماً)، متأثراً بجروح خطرة أُصيب بها برصاص الاحتلال في قرية دير نظام شمال رام الله»، بحسب «فرانس برس». وبذلك، يرتفع عدد القتلى منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمةً للدولة العبرية إلى 14 فلسطينيًا. حيث قُـتل هؤلاء في مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية في الأراضي المحتلة وغارات إسرائيلية على قطاع غزة.

من جهتها، أكدت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة فرانس برس أنّ عشرات من الفلسطينيين شاركوا في أعمال شغب في قرية دير نظام. وبحسب الناطقة ، فإنّ الجنود أطلقوا النار على شاب بعد «رصده وهو يحمل مسدساً». وأشارت الناطقة إلى أن الجيش بدأ التحقيق في الحادث.