ترامب ساخرًا من زعيم كوريا الشمالية: لدى زر نووي «أكبر وأقوى»

سخر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من إعلان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قبل يومين من أن الزر النووي موجود دائمًا على مكتبه، مؤكدًا أن لديه زرًا نوويًا «أكبر وأقوى».

وقال ترامب في تغريدة على «تويتر»، مساء الثلاثاء، إن «الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون قال لتوه إن الزر النووي موجود على مكتبه دومًا. هلّا يبلغه أحد في نظامه المتهالك والمتضوّر جوعًا بأنني أنا أيضًا لدي زر نووي، ولكنه أكبر وأقوى من زره، وبأن زري يعمل!».

وكان كيم جونغ أون وجّه في رسالته لمناسبة العام الجديد تحذيرًا إلى واشنطن من أن الزر النووي موجود دومًا على مكتبه، واعتمد بالمقابل لهجة تصالحية مع سيول، وفق «فرانس برس».

وقال الزعيم الكوري الشمالي إن بلاده قادرة على مواجهة أي تهديد نووي من الولايات المتحدة، وهي تملك قوة ردع قادرة على منع الولايات المتحدة من اللعب بالنار، مضيفًا: «الزر النووي موجود دائمًا على مكتبي. على الولايات المتحدة أن تدرك أن هذا ليس ابتزازًا، بل هو الواقع».

وكان ترامب رد على سؤال بشأن الزر النووي الكوري الشمالي بالقول «سنرى، سنرى».

وتؤكد بيونغ يانغ أنها تحتاج إلى أسلحة نووية لحماية نفسها من عداء واشنطن، وتسعى إلى إنتاج رأس نووي قادر على بلوغ الأراضي الأميركية.

والثلاثاء، عرضت سيول على بيونغ يانغ إجراء مفاوضات على مستوى رفيع في التاسع من يناير، بعدما مد الزعيم الكوري الشمالي يده إليها ملمحًا إلى إمكانية مشاركة بلاده في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ينظمها الجنوب.

المزيد من بوابة الوسط