زعيم كتالونيا السابق يدعو إسبانيا لقبول نتيجة الانتخابات

دعا زعيم كتالونيا السابق، كارلس بودجمون، رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، السبت، إلى قبول نتائج انتخابات 21 ديسمبر التي أعطت أغلبية ضئيلة للأحزاب المؤيِّدة لانفصال الإقليم عن إسبانيا.

ولم تفلح الانتخابات في حلِّ أكبر أزمة سياسية تشهدها إسبانيا منذ عقود، إذ حصلت الأحزاب المؤيِّدة للاستقلال على 70 مقعدًا من أصل 135 مقعدًا في برلمان كتالونيا، وفق «رويترز».

وقال بودجمون، وكان يتحدث من بروكسل حيث يعيش في منفى اختياري، «تحدثت صناديق الاقتراع وتحدثت الديمقراطية وعبَّر الجميع عن أنفسهم. ما الذي ينتظره راخوي من أجل قبول النتائج؟». وقال في كلمة نقلها التلفزيون: «إنَّ كتالونيا أظهرت أنَّها فازت بحق أن تصبح جمهورية»، وطلب من راخوي البدء في التفاوض مع قادة الاستقلال.