اليونان تمنح اللجوء إلى عسكري تركي متهم بالمشاركة في الانقلاب

مُنح أحد العسكريين الثمانية الأتراك الذين لجؤوا إلى اليونان في يوليو 2016 بعد الانقلاب الفاشل في تركيا، اللجوء في اليونان، حسب ما أفاد مصدر قضائي السبت. وكان هذا العسكري مساعد طيار المروحية التي استخدمها العسكريون الثمانية للهروب من تركيا في 16 يوليو، التي هبطت في ألكسندروبولي، وهي مدينة يونانية تقع على الحدود مع تركيا.

وأفاد المصدر نفسه بأن العسكري مُنح اللجوء، الجمعة، من قبل سلطة اللجوء المستقلة التي اعتبرت أن تركيا تنتهك بشكل منتظم حقوق الإنسان منذ الانقلاب الفاشل، وأنَّ العسكري التركي سيكون معرَّضًا للخطر في حال تم ترحيله، وذلك بالاستناد إلى تقارير مجموعات الدفاع عن حقوق الإنسان ومن مجلس أوروبا، وفق «فرانس برس».

وقال القضاة إنَّ ليس هناك أي دليل على مشاركة مساعد الطيار في محاولة الانقلاب، وحتى إنه لم يكن يعرف وجهة المروحية الأخيرة عندما غادر تركيا. ومن المتوقع أن يتَّخذ القرار بشأن العسكريين السبعة الآخرين في الأسابيع المقبلة. وفي يونيو، رفضت المحكمة العليا اليونانية ترحيل العسكريين الثمانية إلى تركيا، رغم الضغوط المتكررة التي تمارسها أنقرة.

وكرَّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال زيارته الرسمية إلى أثينا في أوائل ديسمبر الجاري، طلب ترحيل العسكريين، وأكد أنَّ رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس وعده بترحيلهم غداة الانقلاب الفاشل. ويأتي قرار منح اللجوء للعسكري بعد أكثر من أسبوعين على زيارة إردوغان اليونان، في أول زيارة يقوم بها رئيس تركي لليونان منذ 65 عامًا.