غوتيريش يحذر من المخاطر التي تهدد العالم في 2018

وجه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأحد «رسالة إنذار، إنذار أحمر» للتنبيه إلى المخاطر التي تهدد العالم في 2018، داعيًا إلى «الوحدة» في تمنياته للعام الجديد.

وقال غوتيريش في بيان: «عندما بدأت مهامي قبل عام وجهت نداءً لجعل العام 2017 عامًا للسلام. لكن العكس هو ما حدث، وبشكل جذري، مع الأسف»، وبحسب «فرانس برس».

وأوضح: «إن النزاعات ازدادت حدة وبرزت مخاطر جديدة. ففي جميع أنحاء العالم بلغت المخاوف من الأسلحة النووية مستويات غير مسبوقة منذ نهاية الحرب الباردة»، في إشارة إلى الأزمة مع كوريا الشمالية. كما أن «التغيرات المناخية تفوقنا سرعة» فيما «ما زالت الفوارق الاجتماعية تتضاعف» إلى جانب «انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان»، بحسب رئيس الوزراء البرتغالي السابق الذي أسف لانتشار التيار القومي ومعاداة الأجانب.

ولفت غوتيريش إلى أن «المشاكل تتعمم على مستوى الكوكب فيما ينكفئ الأفراد على ذواتهم». وأكد ختامًا: «يمكننا حل النزاعات وتجاوز الكراهية وحماية قيمنا المشتركة. ولكن علينا أن نكون متحدين للتمكن من ذلك»، لافتًا إلى أنَّ «الوحدة هي الطريق التي يجب اتباعها ومستقبلنا رهن بها»، داعيًا قادة العالم إلى «إعادة بناء الثقة عبر جمع الشعوب حول أهداف مشتركة».

المزيد من بوابة الوسط