15 قتيلاً على الأقل في حريق بمبنى في بومباي

لقي 15 شخصًا على الأقل مصرعهم وأُصيب آخرون بجروحٍ إثر إندلاع حريق، ليل الخميس - الجمعة، بمبنىً في بومباي الهندية، كانت تقام فيه حفلة ساهرة في طابقه الأخير، وفق ما نقلت «فرانس برس» عن الشرطة.

واندلع الحريق بعيد منتصف الليل في مطعم بالطابق الأخير من المبنى، وانتشر بسرعة إلى حانتين قريبتين قبل أن يجتاح المبنى بكامله خلال نصف ساعة، على ما أوردت عدة وسائل إعلام.

وذكر مكتب إدارة الكوارث في عاصمة الهند المالية أن معظم الضحايا نساء كن يشاركن في الحفلة في المطعم. وروت امرأة كانت داخل المبنى محاولات الناس اليائسة للفرار.

وكتبت سولبها أرورا على «تويتر»: «حصل تدافع ودفعني أحدهم. كان الناس يدوسون علي فيما السقف الملتهب ينهار. لا أدري حتى الآن كيف تمكنت من الخروج على قيد الحياة».

وقال مفتش الشرطة في بومباي س. جايكومار للصحافيين «في الوقت الراهن تم تسجيل 15 وفاة»، مشيرًا إلى أن الشرطة فتحت تحقيقًا لكشف أسباب الحريق.

ونقل حوالى عشرة أشخاص إلى المستشفى اثنان منهم في حال الخطر.

واندلع الحريق قرابة الساعة 00,30 (الخميس 19,00 ت غ) في مبنى تجاري في مجمع «كامالا ميلز» الذي يضم مطاعم ومتاجر وفنادق، إضافة الى مكاتب العديد من المؤسسات الصحافية مثل «تايمز ناو» و«ميرور ناو» و«اي تي ناو» التي تضررت من جراء النيران.

وأظهرت مشاهد بثتها الشبكات التلفزونية حركة كثيفة لسيارات الإسعاف وآليات الإطفاء في محيط المبنى المشتعل. وقدم الرئيس الهندي رام ناث كوفيند تعازيه على «تويتر».

وغالبًا ما تشهد الهند حرائق ولا سيما في المصانع لعدم الالتزام بتعليمات السلامة.

وقبل بضعة أسابيع قتل 12 عاملاً في حريق اندلع في مصنع كانوا يبيتون فيه في ضاحية نيودلهي.

المزيد من بوابة الوسط