تأييد حكم بالإعدام على أكاديمي أدين بالتجسس في إيران

قال ممثل الادعاء العام في طهران إن المحكمة الإيرانية العليا أيدت حكمًا بالإعدام بحق أكاديمي إيراني أقام وعمل في السويد بعد أن أدين بالتجسس لصالح إسرائيل.

وذكر موقع «ميزان» التابع للسلطة القضائية الإيرانية، أمس الاثنين، بحسب وكالة «رويترز»، أن مدعي طهران عباس جعفري دولت أبادي قال إن المحكمة العليا أيدت مؤخرًا الحكم بإعدام أحمد رضا جلالي، وهو طبيب ومحاضر في معهد كارولينسكا وهي جامعة طبية في ستوكهولم، بتقديم معلومات لإسرائيل للمساعدة في اغتيال علماء نووين بارزين.

وأفاد الموقع أن دولت أبادي قال إن جلالي اعترف بلقاء عملاء من الموساد بشكل متكرر لتقديم معلومات عن خطط إيران النووية والدفاعية وعن شخصيات إيرانية وللمساعدة في زرع فيروسات في أنظمة الكمبيوتر الخاصة بوزارة الدفاع.

ويؤكد ذلك ما قالته منظمة العفو الدولية وأسرة المتهم. واتهمت السلطات الإيرانية أحمد رضا جلالي، وهو طبيب ومحاضر في معهد كارولينسكا وهو جامعة طبية في ستوكهولم، بتقديم معلومات لإسرائيل للمساعدة في اغتيال علماء نووين بارزين.

واعتقل جلالي في إيران في أبريل 2016 وأدين بالتجسس فيما بعد. وتقول منظمة العفو الدولية إنه نفى الاتهامات.

وقُتل أربعة علماء إيرانيين على الأقل في الفترة من عام 2010 إلى 2012 فيما قالت طهران إنها عمليات اغتيال لمحاولة لتخريب جهودها لتطوير الطاقة النووية. وتقول قوى غربية وإسرائيل إن إيران تسعى لصنع قنبلة نووية وهو ما تنفيه طهران.

وأعدمت إيران رجلًا شنقًا في 2012 فيما يتعلق بعمليات القتل وقالت إنه كان عميلا لجهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد).

وأذاع التلفزيون الرسمي الإيراني الأسبوع الماضي ما قال إنها اعترافات جلالي. وقالت زوجته إن المحققين أجبروه على قراءة الاعتراف.

كان جلالي في رحلة عمل في إيران عندما اعتقل وأرسل إلى سجن إيفين. وقالت العفو الدولية إنه وضع في حبس انفرادي لمدة ثلاثة أشهر وتعرض للتعذيب.

المزيد من بوابة الوسط