البابا فرنسيس: الشرق الأوسط بحاجة لحل الدولتين

استغل البابا فرنسيس رسالته في مناسبة عيد الميلاد، الاثنين، ليدعو إلى تبني حل الدولتين عبر المفاوضات لإنهاء الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني بعدما فجَّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوترات في المنطقة باعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال البابا: «دعونا نصلي أن تنتصر إرادة استئناف الحوار بين الطرفين وأن يكون بالإمكان التوصل في النهاية إلى حلٍّ عبر التفاوض. حلٍّ يسمح بتعايش سلمي بين الدولتين ضمن حدود متفق عليها بينهما ومعترف بها دوليًّا»، وفق «رويترز».

وهذه هي المرة الثانية التي يتحدَّث فيها البابا علانية عن القدس منذ قرار ترامب في السادس من ديسمبر. وفي ذاك اليوم دعا فرنسيس إلى احترام «الوضع القائم» للمدينة خشية أن تؤدي التوترات في الشرق الأوسط إلى إشعال مزيد الصراعات في العالم.