ترامب يحضر قداس عيد الميلاد ويمضي عطلته في فلوريدا

حضر دونالد ترامب وزوجته ميلانيا ترامب قداس عيد الميلاد، ليل الأحد، في فلوريدا، حيث يمضيان عطلة نهاية السنة في منتجع «مارا لاغو»، الذي يملكه الرئيس الأميركي، وفق «فرانس برس».

وعند وصوله إلى الكنيسة الأسقفية في بيثيسدا-باي-ذي سي في بالم بيتش، التي تبعد نحو مئة كيلومتر شمال ميامي، كان في استقباله الكاهن جيمس آر هارلن بينما اصطف نحو مئة شخص على جانبي الطريق لمشاهدة موكبه.

وبدأ القداس قبل وصول ترامب وزوجته. وطلب هارلن من الحضور ابعاد كل الهواتف النقالة والكاميرات، مؤكدًا «نحن هنا لنصلي».

واستمع ترامب، الذي جلس في الصف الثالث لعظة الكاهن التي تركزت على قوة الكلمات. ونقل هارلن عن نلسون مانديلا تأكيده على أهمية فهم «كيف تكون الكلمات ثمينة وكيف يكون الخطاب صادقًا في تأثيره على الطريقة التي يعيش فيها الناس ويموتون».

وقال هارلن إن «كلماتكم يمكن أن تكون لها قدرة تدميرية كما يمكن أن تكون بلسمًا للجراح».

واصطف حشد لمصافحة ترامب، الذي حضر بصحبة زوجته فقط وغادر الكنيسة بعد منتصف ليل الأحد الاثنين (05,00 ت غ).

وقبل ذلك، شارك الرئيس ترامب وزوجته في تقاليد قيادة الدفاع الفضائي الجوي لأميركا الشمالية (ناراد) بتتبع بابا نويل وتلقيا اتصالات من أطفال يريدان معرفة مكانه.

وسأل الرئيس طفلاً «ماذا تريد أكثر من أي شىء؟».

وبعد أن أجاب الطفل، قال ترامب «تشييد أبنية. هذا ما أحببت دائمًا فعله. أحب تشييد أبنية».

وفي وقت لاحق ليل الأحد، تناول ترامب عشاء عيد الميلاد. وكتب في تغريدة على «تويتر» أنه يتمنى «عيد ميلاد سعيد» لمتابعيه.

المزيد من بوابة الوسط