السلطات التركية تُقيل 2700 شخص في إطار حالة الطوارئ

قالت السلطات التركية، اليوم الأحد، إنها فصلت 2756 شخصًا من أعمالهم في مؤسسات حكومية من بينهم جنود ومعلمون وموظفو وزارات بسبب صلات تربطهم بتنظيمات وصفتها بـ«إرهابية».

وجاء في مرسوم نشرته الجريدة الرسمية، وأوردته وكالة «رويترز» أن صلات اتضحت بين المفصولين وجماعات وكيانات «إرهابية تعمل ضد الأمن القومي».

وألقت السلطات التركية القبض على نحو 50 ألف شخص منذ محاولة انقلاب في يوليو من العام الماضي، كما أصدرت قرارات إقالة أو إيقاف عن العمل بحق نحو 150 ألفًا آخرين ومن بينهم جنود وأفراد في الشرطة ومعلمون وموظفون حكوميون بسبب صلات مزعومة بينهم وبين حركة فتح الله كولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة.

وتتهم الحكومة كولن بتدبير الانقلاب الفاشل. ويعيش كولن في منفى اختياري بولاية بنسلفانيا الأميركية منذ العام 1999 ونفى الاتهام عن نفسه ودان محاولة الانقلاب.

وتخشى جماعات معنية بالحقوق وحلفاء غربيون أن يتخذ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من الانقلاب الفاشل ذريعة لإسكات المعارضة. لكن الحكومة تقول إن الإجراءات التي تتخذها ضرورية بسبب محاولة الانقلاب التي راح ضحيتها 240 شخصًا.