واشنطن تزود أوكرانيا بـ«قدرات دفاعية متطورة»

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستزود أوكرانيا بـ«قدرات دفاعية متطورة»، في خطوة من شأنها تصعيد النزاع بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 10 آلاف شخص منذ 2014.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، الجمعة، أن «الولايات المتحدة قررت تزويد أوكرانيا بقدرات دفاعية في إطار جهودها لمساعدة أوكرانيا على بناء قدراتها الدفاعية على المدى البعيد، من أجل الدفاع عن سيادتها ووحدة أراضيها، وردع أيِّ اعتداءٍ جديد»، وفق «فرانس برس».

وأضافت أن «المساعدة الأميركية محض دفاعية، وكما قلنا دوما، فإنّ أوكرانيا دولة ذات سيادة ولديها الحقُّ في الدفاع عن نفسها. الولايات المتحدة ملتزمة باتفاقات مينسك باعتبارها السبيل للمضي قدمًا في شرق أوكرانيا». ومن شأن هذه الخطوة تقويض جهود الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يدعو إلى تحسين العلاقات مع موسكو.

وقبل إعلان وزارة الخارجية، نقلت شبكة «إيه بي سي» عن أربعة مسؤولين أن الولايات المتحدة تخطط لتزويد أوكرانيا بصواريخ مضادة للدبابات، يمكن أن تتضمن نظام «جافلين» المتطور.

وأوضح تقرير الشبكة الأميركية أن الحزمة الدفاعية تبلغ قيمتها 47 مليون دولار، وتتضمن بيع 210 صواريخ مضادة للدبابات و35 قاذفة صواريخ، كما يتعين شراء تجهيزات إضافية.

ويأتي الإعلان غداة تمديد الاتحاد الأوروبي رسميًا العقوبات الاقتصادية القاسية التي يفرضها على روسيا لاتهامها بالتدخل في النزاع الذي يمزق شرق أوكرانيا منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف، وبعد أسبوع من إعلان أوتاوا موافقتها على تصدير أسلحة آلية إلى أوكرانيا.