«هيومن رايتس» قلقة حيال فقدان 350 معتقلاً لدى القوات الكردية في كركوك

أعربت منظمة «هيومن رايتس ووتش» عن قلقها على مصير أكثر من 350 شخصًا كانوا معتقلين لدى أجهزة الأمن الكردية، وأُفيد عن فقدانهم بعد استعادة القوات الحكومية العراقية السيطرة على مدينة كركوك في منتصف أكتوبر.

وقالت المنظمة في بيان صدر اليوم الخميس إن «هؤلاء المفقودين معظمهم من العرب السنة، من النازحين أو من سكان كركوك، واعتقلوا من قبل قوات الأمن الكردية (الاسايش) للاشتباه في ارتباطهم بتنظيم (داعش)»، وفق ما نقلت «فرانس برس».

إلا أن مسؤولين محليين أبلغوا منظمة «هيومن رايتس ووتش» أن هؤلاء المعتقلين لم يكونوا موجودين في سجون رسمية أو غير رسمية في داخل كركوك أو محيطها عندما استعادت القوات العراقية السيطرة على المنطقة في 16 أكتوبر.

وقالت نائبة مدير مكتب الشرق الأوسط لمى فقيه: عندما تخطف القوات مئات الأشخاص دون تفسير، فإنه ليس من المستغرب أن يكون لدى عائلاتهم مخاوف جدية بشأن سلامتهم».

وطالبت حكومة إقليم كردستان بتقديم معلومات فورية عن مصيرهم ووقف ممارسة الاختفاء.

وفرضت القوات الكردية سيطرتها على مدينة كركوك بشكل كامل بعد انهيار قوات الجيش منتصف العام 2014 إثر هجوم تنظيم «داعش».

المزيد من بوابة الوسط