ألمانيا تربط مساعداتها العراق بحل سلمي مع الأكراد

قال وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابرييل، اليوم الاثنين إن بلاده تريد مواصلة دعم العراق وحكومة إقليم كردستان لكن المساعدات تتوقف على الجهود السلمية لحل الخلاف بين الجانبين.

وقدمت الحكومة الألمانية مساعدات للعراق لأهداف إنسانية وتنموية بلغت قيمتها أكثر من مليار يورو منذ 2014، مما يجعلها أحد أكبر المانحين الدوليين لبغداد.

وعقب لقائه رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان برزاني في برلين، قال جابرييل: «(نقدم) دعمنا للعراق كدولة موحدة».

وأضاف أن «ألمانيا تريد مواصلة هذا الأمر لكن بشرط أن يحل العراق صراعاته الداخلية سلميًا وديمقراطيًا، وأن نجد مخرجًا من الوضع المتأزم الذي نعيشه حاليًا»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

ومن جانبه، شدد برزاني على التزام كردستان العراق بالعمل مع الحكومة المركزية في بغداد ودعا ألمانيا إلى لعب دور وساطة أكبر في الخلاف.

المزيد من بوابة الوسط