26 قتيلًا في حوادث انزلاق التربة بعد عاصفة في الفيليبين

قالت السلطات الفيليبينية، اليوم الأحد، إن 26 شخصًا لقوا حتفهم في حوادث انزلاق للتربة ناجمة عن العاصفة الاستوائية كاي-تاك في جزيرة بوسط شرق البلاد.

وقال المسؤول في إدارة الكوارث في بيلاران، وفرونيو داسيلو، بحسب وكالة «فرانس برس» إن «26 شخصًا لقوا مصرعهم في حوادث انزلاق للتربة في أربع مدن.. وانتشلنا جثثهم».

وأكد حاكم بيلاران القريبة من جزيرة ليتي حصيلة القتلى، مضيفًا أن 23 شخصًا لا يزالوا في عداد المفقودين.

وكانت السلطات أعلنت أمس السبت سقوط ثلاثة قتلى، لكن لم يتضح ما إذا كانت حصيلة اليوم تمشلهم أم لا.

وتراجعت حدة العاصفة قبل أن تصبح منخفضًا استوائيًا لكن السلطات حذرت من فيضانات وحوادث انزلاق للتربة.

والجزيرتان اللتان يبلغ عدد سكانهما معا نحو 4.5 ملايين نسمة، تعرضتا لأسوأ الأضرار قبل أربع سنوات عندما اجتاحهما الاعصار المدمر «هايان» موقعًا أكثر من 7.500 بين قتيل ومفقود.

ويضرب الفيليبين سنويًا نحو 20 إعصارًا مما يزيد من محنة ملايين الفقراء.

المزيد من بوابة الوسط