هجوم انتحاري يستهدف كنيسة في باكستان ويقتل خمسة أشخاص

هاجم انتحاريان، اليوم الأحد، كنيسة في مدينة كويتا في جنوب غرب باكستان، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وجُرح 15 آخرون، قبل أقل من أسبوعين على الاحتفال بعيد الميلاد، وفق ما أعلنت الشرطة.

واستهدف الهجوم كنيسة تابعة للطائفة البروتستانتية في كويتا عاصمة إقليم بلوشستان خلال قداس الأحد. وأكد المسؤول في شرطة كويتا، عبدالرزاق تشيما، حصيلة ضحايا والمصابين، وكذلك وزير داخلية الإقليم سرفراز بوغتي.

وقال بوغتي إن الشرطة اعترضت انتحاريًا خارج الكنيسة وأصابته، لكن الانتحاري الثاني تمكن من عبور المدخل الرئيس للكنيسة حيث فجر نفسه، وفق «فرانس برس».

وأضاف أن نحو 250 شخصًا يشاركون عادة في قداس الأحد، إلا أن العدد تضاعف نظرًا لقرب الاحتفال بعيد الميلاد.

ومدينة كويتا هي عاصمة إقليم بلوشستان الحدودي مع إيران. ويعتبر الأقليم الأفقر في البلاد رغم أنه غني بالنفط والمعادن، إلا أنه الأكثر اضطرابًا.

وإضافة إلى الجماعات الانفصالية البلوشية، يحاول «متمردون إسلاميون» التسلل إلى بلوشستان، الذي يعتبر أحد المناطق الرئيسة التي تشهد أعمال عنف طائفية.

المزيد من بوابة الوسط