أثينا تعترض 32 تركيًّا في طريقهم لطلب اللجوء

أعلنت وزارة سياسة الهجرة اليونانية، اليوم السبت، أن شرطة الموانئ اعترضت 32 مواطنًا تركيًّا يستقلون زورقًا مطاطيًّا في بحر إيجه قرب السواحل التركية الغربية، «يريدون تقديم طلبات لجوء في اليونان».

وقال مسؤولٌ في المكتب الإعلامي لخفر السواحل، وفق «فرانس برس» إن «مركب استطلاع يونانيًّا رصد ليل 14-15 ديسمبر قبالة جزيرة إينوسيس» في بحر ايجه «زورقًا يقل المواطنين الأتراك»، بحسب «فرانس برس». وأضاف أنَّه تم اقتيادهم إلى جزيرة خيوس «لتسجيلهم والتعرف إلى هوياتهم». وخيوس واحدة من خمس جزر يونانية يتم فيها تسجيل المهاجرين واللاجئين الذين يعبرون هذه المنطقة في اتجاه أوروبا. وغالبًا ما يتم ذلك من تركيا.

وأوضح مصدر وزاري أن هؤلاء الأتراك «يعتزمون تقديم طلبات لجوء الاثنين لدى السلطات اليونانية». وذكرت وسائل الإعلام اليونانية أن الأتراك معارضون للرئيس رجب طيب إردوغان. وإضافة إلى الأتراك الـ32، أوقفت شرطة الموانئ على الزورق شخصًا يشتبه بأنه مهرب وقد يكون تركيًّا. وطلب عديد المواطنين الأتراك اللجوء في اليونان ودول أوروبية أخرى منذ محاولة الانقلاب ضد إردوغان في يوليو 2016.

ورفض القضاء التركي بداية يناير طلب أنقرة تسليم ثمانية ضباط أتراك كانوا وصلوا إلى اليونان بعد ساعات من محاولة الانقلاب. وتؤثر هذه القضية سلبًا في العلاقات بين البلدين. وقد أثارها الرئيس التركي مجددًا خلال زيارته الأخيرة لأثينا بداية ديسمبر خلال محادثاته مع رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس.

المزيد من بوابة الوسط