تيلرسون: لا نريد حربًا مع كوريا الشمالية

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون «نحن لا نسعى ولا نريد حربا مع كوريا الشمالية»، مؤكدًا على رغبة بلاده في إبقاء خطوط إتصال «مفتوحة» لتسوية الأزمة مع كوريا الشمالية سلميًا.

وأكد تليرسون في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة على ضرورة «توقف كوريا الشمالية بشكل دائم عن السلوك المهدد قبل بدء مباحثات محتملة».

وحذر تيلرسون من «أن الولايات المتحدة ستلجأ إلى كافة الاجراءات الضرورية للدفاع عن نفسها ازاء أي عدوان كوري شمالي»، معربا عن أمله في أن تمنع الدبلوماسية ذلك.

ولم يكرر تيلرسون عرض الحوار غير المشروط الذي كان أعلنه مطلع الاسبوع وعمدت الإدارة الأميركية لاحقا إلى تغييره بحسب وسائل إعلام أميركية.

وبعد عرض وزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون الثلاثاء الماضي إقامة حوار «دون شروط مسبقة» أكدت الإدارة الأميركية أن لا تغيير في السياسة الأميركية تجاه كوريا الشمالية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رحب بتصريحات تيلرسون مشيدا بتغير اللهجة و«عودة الوعي»، وببادرة من الرئيس الأميركي بحث دونالد ترامب وبوتين الخميس ملف كوريا الشمالية.

وفي حدث نادر حضر سفير كوريا الشمالية جا سونغ نام اجتماع مجلس الأمن برئاسة اليابان التي تتولى الرئاسة الدورية، واستمع السفير إلى جزء من خطاب تيلرسون بعينين مغمضتين بحسب مشاهد للتلفزيون الداخلي للامم المتحدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط