«الجنائية الدولية» تُغرم «ميليشيا» كونغولية 10 ملايين دولارات

قضت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الجمعة، بتغريم «ميليشيا» زعيم الحرب الكونغولي السابق توماس لوبانغا عشرة ملايين دولار كتعويضات لأطفال جندهم في صفوف قواته.

وقال القاضي، مارك بيران دو بريشامبو، بحسب وكالة «فرانس برس» إن المحكمة «حددت قيمة التعويضات التي يتوجب على لوبانغا دفعها بعشرة ملايين دولار»، مضيفًا أن هذا المبلغ سيُدفع إلى 425 من ضحايا هذه الأعمال.

وتابع أن «مئات وحتى آلاف من الضحايا الإضافيين» عانوا من «ميليشيا لوبانغا» في جمهورية الكونغو الديموقراطية.

وينتظر هؤلاء الضحايا الذين صاروا راشدين الآن هذا الحكم بعد خمس سنوات من الحكم على لوبانغا بالسجن 14 عامًا.

وكان زعيم الاتحاد الوطني الكونغولي أدين في 2012 بتجنيد أطفال يبلغ عمر بعضهم بالكاد 11 عامًا، واستخدامهم كجنود أو حراس شخصيين في 2002 و2003 في ايتوري بشمال شرق الكونغو الديموقراطية.

المزيد من بوابة الوسط