مظاهرات في جاكرتا احتجاجًا على قرار ترامب بشأن القدس

تظاهر آلاف المسلمين الإندونيسيين، اليوم الأحد، في جاكرتا ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في أحدث فصول التضامن الدولي مع الفلسطينيين.

رفع المتظاهرون الإعلام الفلسطينية ورايات كتب عليها «نحن مع الفلسطينيين» و«صلوا لفلسطين»

وتجمع المتظاهرون أمام السفارة الأميركية، في أكبر الدول ذات الغالبية الإسلامية لجهة التعداد السكاني، من أجل التعبير عن غضبهم حيال القرار الأحادي الأميركي.

ورفع المتظاهرون الإعلام الفلسطينية ورايات كتب عليها «نحن مع الفلسطينيين» و«صلوا لفلسطين».

خمسة آلاف
وشارك خمسة آلاف شخص على الأقل في التظاهرة، بحسب ما أعلنت الشرطة.

حزب العدالة والرفاه الإسلامي الذي شارك مع أحزاب أخرى في تنظيم التظاهرة اعتبر قرار ترامب إعلان «عداء لمسلمي العالم»

واستدعى اعتراف الرئيس الأميركي الأربعاء الماضي بالقدس عاصمة للدولة العبرية في موقف مناقض لما درجت عليه الدبلوماسية الأميركية على مدى عقود، ردود فعل دولية غاضبة، وتظاهرات احتجاجية فلسطينية تخللها اشتباكات مع قوات الأمن الإسرائيلية.

عداء لمسلمي العالم
ووضع القدس مسألة شديدة الحساسية للمسلمين، وقد شهدت مدن حول العالم تظاهرات منددة بتغير السياسة الأميركية حيالها.

والخميس، قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إنه «يدين» قرار ترامب بشأن القدس، وأمر باستدعاء السفير الأميركي في جاكرتا على خلفية القرار الأميركي الأخير.

وندد حزب العدالة والرفاه الإسلامي الذي شارك مع أحزاب أخرى في تنظيم التظاهرة في جاكرتا بقرار ترامب واعتبره إعلان «عداء لمسلمي العالم».

المزيد من بوابة الوسط