تركيا تدعو إلى الذهاب «أبعد من الإدانات» في قضية القدس

دعت الحكومة التركية، الدول الإسلامية، اليوم الأحد، إلى «المضي أبعد من الإدانات» في القمة التي ستعقد الأربعاء في إسطنبول لمناقشة اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداق قوله: «يجب الخروج بموقف أبعد من الإدانات» في قمة قادة دول منظمة التعاون الإسلامي.

إردوغان قال إن أنقرة تعتبر قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس «باطلاً ومرفوضًا»

وقال بوزداق: «في ما يتعلق بالفلسطينيين والقدس، لطالما اعتمدت تركيا سياسة شديدة الوضوح ولا مواربة فيها»، وأضاف المتحدث: «لن تغير تركيا رأيها وموقفها، حتى وإن كنا الوحيدين في ذلك».

القدس خط أحمر
واعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء الماضي بالقدس عاصمة للدولة العبرية ما أثار غضب الفلسطينيين والمجتمع الدولي.

وانتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشدة قرار ترامب وكان اعتبر مرارًا أن القدس «خط أحمر للمسلمين»، وقال إن أنقرة تعتبر قرار الرئيس الأميركي «باطلاً ومرفوضًا».

وضمن جهود تعبئة المجتمع الدولي التي يبذلها الرئيس التركي، أجرى إردوغان الأسبوع الجاري محادثات هاتفية مع كبار المسؤولين في المنطقة، كما اتصل بنظيريه الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون وبالبابا فرنسيس.

تنسيق جماعي
وأعلن إردوغان الأسبوع الجاري أن قمة منظمة التعاون الإسلامي تهدف إلى «تنسيق وتوحيد» رد الدول الإسلامية، بدون أن يوضح ما إذا كانت القمة ستبحث اتخاذ تدابير ملموسة.

قمة منظمة التعاون الإسلامي تهدف إلى «تنسيق وتوحيد» رد الدول الإسلامية

وأعلنت تركيا وإسرائيل العام الماضي نهاية أزمة نشأت بينهما على خلفية اقتحام وحدة من القوات الإسرائيلية سفينة مساعدات كانت متجهة إلى غزة في 2010، ما أدى إلى مقتل عشرة نشطاء أتراك.

وبعد عودة الأمور إلى مجاريها فعّل الطرفان تعاونهما لا سيما في مجال الطاقة، إلا أن إردوغان لم يتوقف عن انتقاد السياسة الإسرائيلية.

المزيد من بوابة الوسط