تركيا توافق على عودة مهاجرين من اليونان إلى أراضيها

أقنعت اليونان تركيا بالموافقة على إعادة استقبال مهاجرين وصلوا إلى أراضيها انطلاقًا من الأراضي التركية، لتخفيف الاكتظاظ الكبير في مخيمات اللاجئين في جزرها.

وقالت جريدة «كاثيميريني» اليونانية إنه تم التوصل إلى الاتفاق خلال زيارة استمرت يومين قام بها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هذا الأسبوع، أثار خلالها غضب محاوريه بالتطرق إلى مسائل ترسيم الحدود وشكاوى حول معاملة اليونان للأقلية المسلمة فيها.

ويأتي الاتفاق الجديد ليكمل اتفاقًا سابقًا باستقبال تركيا مهاجرين عائدين من مخيمات جزر إيجه، ويندرج تحت بنود الاتفاق الموقع بين تركيا والاتحاد الأوروبي. وتعذر الحصول على تعليق من رئاسة الحكومة اليونانية على ما ورد في التقرير، بحسب «رويترز».

الا أن مصدرًا في الحكومة اليونانية قال إن أثينا وأنقرة اتفقتا على «إجراءات تعاون جديدة تهدف إلى تخفيف الاحتقان في الجزر، بموجب الاتفاق الموقع بين تركيا والاتحاد الأوروبي»، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

ويهدف الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي إلى تحفيز أنقرة للحد من تدفق المهاجرين. وبموجب هذا الاتفاق المثير للجدل تعهدت أنقرة باستقبال المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى الجزر اليونانية مقابل الحصول على مساعدات مالية، وتخفيف القيود الأوروبية على منح تأشيرات الدخول للأتراك.

وقد نجح الاتفاق إلى حد بعيد في تقليص أعداد المهاجرين الذين يحاولون عبور بحر إيجه للوصول إلى الجزر اليونانية، علمًا بأن أنقرة هددت مرارًا بالتخلي عنه لأسباب عدة، بينها عدم الالتزام بتخفيف القيود على منح التأشيرات للسياحة.

وسجلت اليونان تراجعًا حادًا في وتيرة عودة المهاجرين إلى تركيا بعد الإجراءات القمعية التي أعقبت محاولة الانقلاب ضد إردوغان العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط