لبنان يدعو للنظر في عقوبات اقتصادية على أميركا

دعا وزير خارجية لبنان، جبران باسيل، الدول العربية للنظر في فرض عقوبات اقتصادية على الولايات المتحدة لمنعها من نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس.

وقال باسيل، في اجتماع لوزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، السبت، إنه يجب اتخاذ إجراءات ضد القرار الأميركي «بدءًا من الإجراءات الدبلوماسية ومرورًا بالتدابير السياسية ووصولًا إلى العقوبات الاقتصادية والمالية».

وقوبلت كلمة الوزير اللبناني باستحسان أعضاء الوفود والصحفيين العرب الذين كانوا يغطون الاجتماع. وجاء فيها أيضًا: «أنا هنا أقف أمامكم وأدعوكم لمصالحة عربية عربية سبيلاً وحيدًا لخلاص هذه الأمة واستعادة لذاتها، وأن ندعو من أجل ذلك إلى قمة عربية طارئة عنوانها القدس»، وفق ما نقلت «رويترز».

وطالب وزراء خارجية العرب الولايات المتحدة بإعادة النظر في قرارها. وقال وزير خارجية الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح: «نطالب الولايات المتحدة الأميركية بالتراجع عن هذا القرار».

وبدوره قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: «حكومة بلادي تدعو من هذا المنبر الإدارة الأميركية بالتراجع عن قرارها، وأن تنحاز للإرادة الدولية في تمكين الشعب الفلسطيني من استعادة حقوقه المشروعة».

أما وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني فقال إن القرار الأميركي وضع علاقة الولايات المتحدة بالأمة الإسلامية على المحك، داعيًا واشنطن لمراجعة قرارها والعدول عنه.

وحذر الوزراء من عواقب خطيرة للقرار الأميركي. ورأى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أن القرار تحول خطير وتجاوز مرفوض وتقويض لعملية السلام، محذرًا من أنه ينقل المنطقة لصراع ديني مجهول المعالم.

بينما اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري القرار «جرس إنذار أخير للمجتمع الدولي والعربي والإسلامي بأن (هذا) الوضع الملتهب يضع المنطقة بأسرها على حافة الانفجار».

المزيد من بوابة الوسط