لافروف: تنصل واشنطن من اتفاقياتها يعيق إيجاد حل مع كوريا الشمالية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن «الشك في التزام الإدارة الأميركية وتنصلها من الاتفاقات» يحول دون إيجاد حل مع كوريا الشمالية التي قد تقبل التفاوض مع الولايات المتحدة بشأن برنامجها النووي.

وتساءل لافروف على هامش اجتماع عقدته في فيينا منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، عن كيفية إقناع كوريا الشمالية بـ«أن اتفاقًا يعقد اليوم لن تتراجع عنه الإدارة الأميركية المقبلة في العام أو العامين القادمين».

وقال لافروف بعد محادثات مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون في العاصمة النمساوية أمس الخميس: «إن موسكو كانت على استعداد لتسهيل عملية التفاوض بين واشنطن وبيونغ يانغ»، مضيفًا: «إننا مقتنعون بضرورة إنهاء الحلقة المفرغة من المواجهة والتهور والاستفزاز».

وأضاف: «نعلم أن كوريا الشمالية تريد في المقام الأول أن تناقش مع الولايات المتحدة ضمانات حول أمنها نحن على استعداد لتقديم الدعم والمشاركة في هذه المفاوضات».

يشار إلى أن الرئيس الأميركي ترامب ألغى التزامات بلاده الدولية، معلنًا انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس بشأن المناخ، كما هدد بـ«تمزيق الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى في العام 2015».

وتزداد حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية باستمرار، إذ ضاعفت كوريا الشمالية إطلاق الصواريخ والتجارب النووية، مع تبادل تهديدات مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.