إردوغان يدعو منظمة التعاون الإسلامي للانعقاد حول القدس

دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى عقد قمة لقادة دول منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول في 13 ديسمبر، إثر عزم الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، اليوم الأربعاء: «لقد دعا رئيس الجمهورية إلى قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي لإفساح المجال أمام الدول الإسلامية للتحرك بشكل موحد ومنسق في مواجهة هذه التطورات»، موضحًا أن هذا الاجتماع سيعقد في 13 ديسمبر في اسطنبول.

وحذر كالين من أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس سيشكلان «خطأ فادحًا».

وأضاف مؤكدًا: «القدس هي شرفنا، والقدس هي قضيتنا المشتركة وهي خطنا الأحمر»، داعيًا الإدارة الأميركية إلى «العودة عن هذا الخطأ الفادح فورًا». وتتولى تركيا حاليًا رئاسة منظمة التعاون الإسلامي.

من جهته حذر وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، الأربعاء من هذه الخطوة قبل لقائه نظيره الأميركي ريكس تيلرسون على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي في بروكسل.

وقال: «سيكون ذلك خطأ، ولن يأتي لا بالسلام ولا الاستقرار وإنما سيشيع الفوضى وعدم الاستقرار». وأضاف: «سبق أن قلت ذلك (لتيلرسون) وسأكرره اليوم».

ورغم التحذيرات العربية والدولية من نتائج الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها، أبلغ الرئيس دونالد ترامب بعض قادة المنطقة العربية بنيته نقل السفارة إلى القدس، دون تحديد موعد لذلك.