السعودية والإمارات تدشنان تحالفًا جديدًا بعيدًا عن «التعاون الخليجي»

أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية قبيل ساعات من انعقاد القمة الخليجية التي استضافتها الكويت، اليوم الثلاثاء، تشكيل لجنة عسكرية واقتصادية جديدة مع السعودية منفصلة عن مجلس التعاون الخليجي.

وأضافت الوزارة، وفق «فرانس برس» أن اللجنة ستتولى «التنسيق بين البلدين في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية»، وقد صدّق على ذلك الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حاكم الإمارات، وفق وكالة «فرانس برس».

وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع قيام دولة الكويت باستضافة قمة دول مجلس التعاون الخليجي التي استمرت يومين، في ظل الانقسامات بعد أن قطعت السعودية وحلفاؤها علاقاتها مع قطر في وقت سابق من هذا العام. ولم يصدر أي تأكيد فوري من السلطات السعودية، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

والبلدان حليفان عسكريان وثيقان، خصوصًا في اليمن، حيث يقاتل التحالف بقيادة السعودية جماعة «أنصار الله» الحوثيين.  وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من يونيو الماضي، على خلفية اتهام الدوحة بدعم بدعم المتطرفين، فضلاً عن علاقتها القوية بإيران وهو ما تنفيه قطر.

وفشلت جهود الوساطة التي تقودها الكويت في حل ما يوصف بأسوأ أزمة تضرب مجلس التعاون الخليجي في تاريخه منذ 36 عامًا، ما يثير شكوكًا حول مستقبل تحالف الدول الست تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي.