أول تعليق رسمي سعودي على مقتل عبدالله صالح والأوضاع اليمنية

أعرب مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، عن أمله بأن «تسهم انتفاضة أبناء الشعب اليمني ضد الميليشيات الحوثية» الإيرانية في «تخليص اليمن الشقيق من التنكيل»، في أول تعليق رسمي لها عقب مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وفي ختام جلسة ترأسها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أشار المجلس في بيان إلى تطورات الأوضاع في العاصمة اليمنية صنعاء، وفق وكالة الأنباء السعودية «وات». وأضاف البيان الذي نشرته الوكالة أن المجلس «نوه بما تضمنه بيان قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن بهذا الخصوص». وأعرب عن أمله بأن «تسهم انتفاضة أبناء الشعب اليمني ضد الميليشيات الحوثية الطائفية الإرهابية المدعومة من إيران في تخليص اليمن الشقيق من التنكيل، والتهديد بالقتل والإقصاء والتفجيرات والاستيلاء على الممتلكات العامة والخاصة».

وجدد مجلس الوزراء «حرص المملكة الدائم على استقرار اليمن وعودته إلى محيطه العربي، وعلى كل ما فيه مصلحة شعبه وحفظ أرضه وأمنه وهويته ووحدته ونسيجه الاجتماعي في إطار الأمن العربي والإقليمي والدولي».

المزيد من بوابة الوسط