التحالف العربي بقيادة السعودية يشن غارات جوية على صنعاء

شن التحالف العربي العسكري بقيادة السعودية غارات جوية على العاصمة اليمنية صنعاء، ليل الاثنين - الثلاثاء، ولا سيما على قصر الرئاسة الذي يسيطر عليه الحوثيون، بعد ساعات على مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وأفاد شهود بصنعاء، نقلت عنهم «فرانس برس»، بأن الغارات ترافقت مع تحليق مكثف لطائرات التحالف على علو منخفض فوق المدينة، التي أخلى السكان شوارعها منذ المساء خشية من القصف.

وأشار السكان إلى أن طيران التحالف استهدف سبع مرات على الأقل قصر الرئاسة الواقع في وسط صنعاء، في قلب حي مكتظ بالسكان. ولم يعرف ما إذا أدت هذه الضربات إلى وقوع ضحايا.

وطلب التحالف العسكري، أمس الاثنين، من المدنيين في صنعاء «الابتعاد عن آليات وتجمعات الحوثيين، والابتعاد ما لا يقل عن 500 متر من المناطق الخاضعة لسيطرتهم»، في مؤشر إلى تكثيف غاراته.

وقُتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، الاثنين، على أيدي الحوثيين الذين تحالف معهم منذ ثلاث سنوات في مواجهة القوات اليمنية الحكومية المدعومة من السعودية.

ودعا الحوثيون، المدعومون من إيران، إلى تظاهرة كبيرة في العاصمة بعد ظهر الثلاثاء للاحتفال بما يسمونه «سقوط مؤامرة الغدر والخيانة».

وبعد تحالف استمر ثلاث سنوات، انقلب عبدالله صالح إلى خصم للحوثيين، حين مد يده للسعودية الأسبوع الماضي مبديًا استعداده لفتح «صفحة جديدة».

المزيد من بوابة الوسط