ترامب «يتعاطف بشدة» مع مستشاره السابق فلين



قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، أنه «يتعاطف بشدة» مع مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين، الذي اعترف الأسبوع الماضي بأنه كذب على مكتب التحقيقات الفدرالي، لكنه أعرب عن أسفه لعدم ملاحقة منافسته السابقة هيلاري كلينتون رغم أنها «كذبت عدة مرات».
وتصريحات ترامب هي الأخيرة في سلسلة ردود فعل على خلفية التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الفدرالي «إف بي آي»، بشأن التدخل الروسي في انتخابات العام الماضي، بعدما اعترف فلين الجمعة بأنه كذب وأقر بأنه يتعاون مع المحققين، وفق «فرانس برس».
وأضاف ترامب «أتعاطف بشدة مع الجنرال فلين». وأضاف «لقد كذبت هيلاري كلينتون مرات عدة على إف بي آي. لم يحصل شيء. كذب فلين فدمروا حياته. أعتقد أن هذا أمر مؤسف»، واصفًا طريقة التعامل مع مستشاره السابق بأنها «غير منصفة».
وتعهد فلين التعاون مع تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر حول تواطؤ محتمل لفريق حملة الرئيس الانتخابية، مع محاولات روسية لحرف مسار الانتخابات العام الماضي لتصب في صالحه. وكجزء من الاتفاق اعترف الجنرال بأنه كذب على «إف بي آي» بشأن محادثاته مع السفير الروسي لدى واشنطن آنذاك.
وانتقد ترامب «إف بي آي» خلال عطلة نهاية الأسبوع متهمًا إياه بالانحياز لصالح كلينتون خلال التحقيق العام الماضي بشأن استخدامها خادمًا خاصًا لرسائل بريدها الإلكتروني السرية. ولم يوجه مكتب التحقيقات الفدرالي اتهامات إليها في هذه القضية.