الرئيس اليمني يطلق عملية عسكرية واسعة لاستعادة صنعاء

أمر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الاثنين، بإطلاق عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على العاصمة صنعاء، بدعم من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

وأفاد مصدر في الرئاسة اليمنية، طلب عدم الكشف عن اسمه، لوكالة «فرانس برس» بأن «الرئيس هادي أصدر توجيهات إلى نائبه الفريق علي محسن الأحمر المتواجد في مأرب بسرعة تقدم الوحدات العسكرية للجيش الوطني والمقاومة الشعبية نحو العاصمة صنعاء» التي يسيطر عليها الحوثيون وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وأعلن رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر أن منصور هادي سيعلن قريبًا عن عفو عام وشامل عن كل من تعاون مع الحوثيين ويتراجع، وذلك بعد أيام على انهيار التحالف بين المتمردين الحوثيين وفريق الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقال بن دغر في خطاب ألقاه في عدن إن «الرئيس (عبد ربه منصور هادي) سيعلن قريبًا عن عفو عام وشامل عن كل من تعاون مع الحوثيين في الأشهر الماضية وأعلن تراجعه».

وبعد ثلاثة أعوام من التنسيق والقتال جنبًا إلى جنب في مواجهة القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، دارت مواجهات بين الحوثيين وأنصار صالح الأسبوع الماضي في صنعاء اللذين يسيطران عليها منذ 2014. وأوقعت المعارك المتواصلة منذ الأربعاء 60 قتيلاً وجريحًا على الأقل في المعسكرين.