الحوثيون يفجرون منزل صالح.. وتضارب الأنباء حول مصيره

ذكرت وكالة «رويترز» نقلًا عن سكان أن مقاتلين حوثيين فجروا، اليوم الاثنين، منزل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بوسط العاصمة صنعاء.

وتضاربت الأنباء حول مصير صالح، ففي حين قالت وكالة «رويترز» إن مكانه غير معروف حتى الآن، أفادت وسائل أعلام أخرى أنه قتل في التفجير الذي استهدف منزله، إلا أن فضائية «العربية» ذكرت أنه بخير وفي مكان آمن، ويقود المعارك بنفسه.

واندلع قتال شرس دخل الاثنين يومه السادس بين أنصار صالح والحوثيين المتحالفين مع إيران، خسر خلاله الموالون لصالح أراضي.

وكان صالح متحالفًا مع الحوثيين في الحرب المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات ضد التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

المزيد من بوابة الوسط