«التحالف العربي» يقدم دعمًا جويًا لصالح في اليمن

قال سكان ووسائل إعلام محلية إن طائرات تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية قصفت مواقع للحوثيين في صنعاء، ليل السبت - الأحد، بهدف دعم أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقال سكان إن خمس ضربات جوية على الأقل هزت المنطقة. وقالت قناة «العربية» التلفزيونية إن طائرات التحالف قصفت مواقع الحوثيين في جنوب صنعاء، لكنها لم تذكر أي تفاصيل عن الضحايا، بحسب «رويترز».

يأتي ذلك بعد أن أعلن عبدالله صالح، السبت، استعداده لفتح «صفحة جديدة» في العلاقات مع التحالف بقيادة السعودية في اليمن، إذا أوقف هجماته على بلاده، في خطوة قد تمهد الطريق أمام إنهاء الحرب المستمرة منذ نحو ثلاثة أعوام.

وقال سكان داخل المدينة إن مقاتلي الحوثي سيطروا على استوديوهات لقناة «اليمن اليوم» التلفزيونية المملوكة لصالح بعد اشتباكات ألحقت أضرارًا بالمبنى. وقال سكان إن 20 موظفًا حوصروا داخل المبنى.

ويأتي هذا التحول الواضح في الموقف بعد اشتباكات استمرت أربعة أيام بين أنصار صالح والحوثيين، تطورت أمس السبت، في حي حدة بجنوب العاصمة صنعاء، وهي اشتباكات أثارها «محاولة الحوثيين السيطرة على مسجد رئيس في المدينة»، بحسب وصف حزب المؤتمر الشعبي العام برئاسة صالح.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن القتال أسفر عن مقتل العشرات وإصابة المئات وأثار المخاوف من وقوع المزيد من الضحايا بين المدنيين.

وأضافت الاشتباكات بعدًا جديدًا لوضع معقد بالفعل في اليمن، حيث تسببت الحرب بين الحوثيين، المتحالفين مع إيران، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المتحالف مع السعودية، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العصر الحديث.

وخلال حرب اليمن، سقط أكثر من عشرة آلاف قتيل منذ العام 2015، وتشرد أكثر من مليونين كما أدت الحرب إلى تفشي وباء الكوليرا الذي أصاب نحو مليون شخص ودفعت البلاد إلى شفا مجاعة.

المزيد من بوابة الوسط