تيريزا ماي تغادر بريطانيا متوجهة إلى السعودية والأردن

تجري رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي زيارة تستمر ثلاثة أيام إلى منطقة الشرق الأوسط، تلتقي فيها قادة السعودية والأردن في إطار مساعيها لتعزيز علاقات بريطانيا مع دول المنطقة.

وغادرت رئيسة الوزراء البريطانية، ماي، لندن مساء الثلاثاء متوجهة إلى الشرق الأوسط، حيث من المقرر أن تعقد محادثات مع ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، قبل التوجه إلى الأردن للقاء الملك عبد الله ورئيس حكومته هاني الملقي.

وقال ناطق باسم ماي إن «هذه الزيارة تظهر أن بريطانيا مصممة على إقامة مستقبل واثق وجريء لأنفسنا في العالم في حين تغادر الاتحاد الأوروبي»، بحسب ما نقلت «فرانس برس».

وأضاف أن «المصلحة الأمنية لبريطانيا (تقتضي) بوضوح دعم الأردن والسعودية في مواجهتهما التحديات الإقليمية لخلق منطقة أكثر استقرارًا، وفي تنفيذهما برامجهما الإصلاحية الطموحة لضمان استقرارهما».

وفي الرياض، من المتوقع أن تكرر دعمها برنامج الإصلاح الاجتماعي الذي وضع حدًا لحظر قيادة النساء السيارات في سبتمبر الفائت، وأن تناقش الأزمة الإنسانية في اليمن خلال لقاءاتها مع المسؤولين السعوديين.

وتعد السعودية أكبر شريك تجاري لبريطانيا في الشرق الأوسط، وقد باعت لندن أسلحة قيمتها أكثر من 3.3 مليار جنيه إسترليني (3.7 مليار يورو، 4.4 مليار دولار) للرياض منذ مارس 2015.

المزيد من بوابة الوسط