إسرائيل تمنع دخول دبلوماسيين سويسريين إلى قطاع غزة

منعت إسرائيل دخول جميع الدبلوماسيين السويسريين إلى قطاع غزة حتى إشعار آخر، ردًا على لقاءات أجراها عدد منهم مع مسؤولين من حركة «حماس».

وقال مسؤول إسرائيلي، شريطة عدم الكشف عن اسمه، لوكالة «فرانس برس» إن «وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان منع مرور الدبلوماسيين السويسريين عبر الأراضي الإسرائيلية باتجاه قطاع غزة عقب لقاءات أُجريت مع قادة من (حماس)».

وأضاف، اليوم الأربعاء، أن هذا الإجراء سيظل ساري المفعول لحين حصول إسرائيل على توضيحات. وحافظت سويسرا على اتصالات مع قادة حركة «حماس». ودعت لإجراء حوار مع الأطراف كافة في الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي بهدف السعي إلى السلام والدفاع عن حقوق الإنسان.

وكان الممثل السويسري لدى السلطة الفلسطينية، جوليان توني، التقى الثلاثاء في قطاع غزة قائد «حماس» يحيى السنوار. وعقد قبلها بأيام اجتماعًا آخر بين دبلوماسيين سويسريين ومسؤولين آخرين من الحركة. ويزور الدبلوماسيون السويسريون قطاع غزة بانتظام ويدخلون عبر معبر إيريز الحدودي الإسرائيلي.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن السلطات الإسرائيلية قامت بذلك بسبب الإعلان عن عقد هذه اللقاءات. ونشرت «حماس» على موقعها الالكتروني صورة للقاء الذي جمع السنوار بالممثل السويسري.

وتعتبر إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حركة «حماس» منظمة إرهابية. وفرضت إسرائيل حصارًا بريًا وبحريًا وجويًا على القطاع لعزل «حماس»، وتسيطر على مداخل القطاع كافة باستثناء معبر رفح على الحدود المصرية.

كلمات مفتاحية