رسالة من بيل غيتس حول احتجاز الوليد بن طلال

وجّه مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس رسالة إلى الأمير الوليد بن طلال، قال فيها: «أعرف فقط ما قرأته في الإعلام ولا يمكنني تأويل ما يجري»، وذلك وفق موقع «بلومبرغ».

وأشار إلى أنّ الأمير السعودي الذي احتُجز هذا الشهر في حملة مكافحة الفساد الذي أطلقها ولي العهد محمد بن سلمان، كان شريكًا مهمًا في العمل الخيري لمؤسسة غيتس لتحسين الظروف الصحية في العالم. وتابع غيتس: «عملنا معًا للمساعدة في وقف انتشار شلل الأطفال والحصبة والسل وغيرها من الأمراض التي يمكن الوقاية منها. والتزامه بالعمل الخيري ملهم».

وكان بن طلال، الذي تبلغ ثروته 17.2 مليار دولار، من بين عشرات الأمراء والوزراء وكبار المسؤولين الذين تم احتجازهم في عطلة نهاية الأسبوع 4 نوفمبر.  وتشير الحكومة السعودية إلى أنها أطلقت منذ ذلك الحين عدداً قليلاً من المعتقلين. أما الباقون فلا يزالوا محتجزين في فندق ريتز كارلتون- الرياض، والذي استضاف قبل أيام فقط مؤتمرًا لجذب المستثمرين الأجانب إلى المملكة.

وتمتلك مجموعة بن طلال «المملكة القابضة»، حصصًا في شركات مثل «سيتي بنك» و«تويتر».