بوتين يوقع قانون «العملاء الأجانب» الخاص بوسائل الإعلام

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانونًا سيتيح للسلطات إدراج وسائل الإعلام الأجنبية العاملة في روسيا بصفتها «وكلاء لجهات أجنبية» ردًا على ما تصفه موسكو بضغوط أميركية غير مقبولة على وسائل إعلام روسية.

وكان مجلسا البرلمان الروسي أقرا القانون الجديد خلال الأسبوعين الماضيين. وسيتيح القانون الآن لموسكو إرغام وسائل الإعلام الأجنبية على تصنيف الأنباء التي تقدمها للروس على أنها من عمل «وكلاء لجهات أجنبية» وعلى الكشف عن مصادر تمويلها.

ونشرت نسخة من القانون على قاعدة بيانات تشريعات الحكومة الروسية على الإنترنت اليوم مع تنويه بأن القانون دخل حيز التنفيذ اعتبارًا من يوم نشره. ويأتي التحرك ضد وسائل الإعلام الأميركية العاملة في روسيا ضمن تداعيات مزاعم عن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت العام الماضي لصالح دونالد ترامب.

ويتهم مسؤولو المخابرات الأميركية الكرملين باستخدام المنظمات الإعلامية التي يمولها للتأثير على الناخبين الأميركيين وتطلب واشنطن منذ ذلك الحين من شبكة تلفزيون روسيا اليوم تسجيل فرعها في أميركا «كوكيل لجهة أجنبية». ونفى الكرملين مرارًا التدخل في الانتخابات وقال إن القيود على وسائل الإعلام الروسية في الولايات المتحدة هو هجوم على حرية التعبير. ونشرت وزارة العدل الروسية الأسبوع الماضي قائمة بأسماء تسع منظمات إعلامية تدعمها الولايات المتحدة قالت إنها قد تتأثر بالتغييرات.