أنقرة تحصل على ضمانات من ترامب بوقف تسليح الفصائل الكردية

حصل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على ضمانات من نظيره الأميركي دونالد ترامب بأن واشنطن ستتوقف عن تزويد الفصائل الكردية في سورية بالسلاح.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، إن «ترامب أعطى تعليمات واضحة جدًا بوقف تسليم الأسلحة إلى وحدات حماية الشعب الكردي»، وأكد أن «هذا الهراء كان يجب وقفه منذ وقت طويل».

أما الرئيس التركي فكتب على «تويتر»: «أجريت اليوم اتصالاً هاتفيًا مثمرًا مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب». ويعد الدعم الأميركي لوحدات حماية الشعب الكردية في الحرب ضد التنظيم من أبرز نقاط الخلاف بين واشنطن وأنقرة، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس»، السبت.

لكن في واشنطن، لم يكن الموقف الأميركي بشأن ما تعتزم واشنطن فعله في قضية تسليح وحدات حماية الشعب الكردي واضحًا. وقال البيت الأبيض في بيان إن «ترامب أبلغ نظيره التركي بالتعديلات العالقة المتصلة بالدعم العسكري الذي نوفره لشركائنا على الأرض في سورية الآن وقد انتهت معركة الرقة ونمضي نحو مرحلة إرساء الاستقرار لضمان عدم عودة تنظيم (داعش)».

ونقلت وكالة «الأناضول» التركية أن الاتصال الهاتفي تركز على النزاع في سورية بعيد قمة سوتشي، التي عقدت الأربعاء، وضمت إضافة إلى إردوغان نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني.

وفي ختام هذه القمة الثلاثية، أعلن القادة الثلاثة اتفاقهم على عقد «مؤتمر حوار وطني سوري» يضم ممثلين عن النظام السوري وآخرين عن المعارضة لتحريك عملية السلام المتعثرة في سورية.