قائد الحرس الثوري الإيراني: نزع سلاح «حزب الله» أمر غير قابل للتفاوض

قال قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، اليوم الخميس، إن نزع سلاح حزب الله في لبنان هو أمر «غير قابل للتفاوض»، مشيرًا إلى أنَّ الحرس الثوري سيلعب دورًا نشطًا في تحقيق «وقف إطلاق نار» دائم في سورية.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد رفض جعفري، في خطاب بثه التلفزيون الرسمي الإيراني، أية محادثات بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية، كما تطالب فرنسا وقوى غربية أخرى، في إشارة إلى أن «مطالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ببحث النشاط الصاروخي الدفاعي للبلاد ترجع إلى أنه شاب يفتقر للخبرة».

كما وجه قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، الخميس، تحذيرًا للمملكة العربية السعودية من مواجهة ما وصفها بـ«جبهة المقاومة»، قائلاً إن إيران تمارس «ضبط النفس» تجاه السعودية ولا تريد «مواجهة مباشرة» معها.

وأضاف جعفري: «إن دعم إيران محور المقاومة جاء بناء على طلب رسمي من شعوب وحكومات تلك الدول، واليمن مثال على ذلك».

وتابع بالقول: «إن السيادة اليوم في اليمن بيد أنصار الله (جماعة الحوثيين)، والدعم الإيراني لهم استشاري ومعنوي لا غير».

ودعا جعفري السعودية إلى «التوقف عن سياستها الحالية»، محذرًا من أنها «إذا لم تفعل ذلك، ستكون في مواجهة مع إيران». وقال جعفري: «نوصي السعودية بأن توقف تعاونها مع القوى الاستكبارية، وإلا ستكون في مواجهة جبهة المقاومة».

 

كلمات مفتاحية